08:04 مساء - 19 رجب 1440 (26 مارس 2019)
القائمة الرئيسية
المتواجدون
· الضيوف المتواجدون: 11

· الأعضاء المتواجدون: 0

· إجمالي الأعضاء: 1,238,752
· أحدث عضو: inalazarevsk
لوحة الإعلانات
لا توجد ازرار مضافة.
تعقيباً على رسالة المسخ
الأستاذ الفاضل / خيري رمضـــان .....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد

 

 المسخ .. يعد اسماً لطيفاً لذلك المخلوق الغريب الذي نتمنى ألا يسكن عالمنا يوماً أو أن يحيا بين أظهرنا أبدا .. خاصة وهو يفقدنا الثقة في كل ما حولنا ويهاجم – في شراسة - إحساس الأمن والطمأنينة الذي تعيشه الأسر والبيوت على نفسها وأفرادها...

 أغلب الظن سيدي أن الرسالة من وحى خيال مؤلف مغمور أراد أن يرى ردة الفعل إزاء ما ينسجه خياله المريض وأسلوبه في الاثاره حين يتقمص شخصية مجرم عابث بالنفوس والأعراض .. جمع كل الموبقات في سلة واحده ووصل إلى درجة الإسهال – وليس الاستسهال – في اقتراف الحرام حتى صار له كشرب الماء البارد في اليوم الحار ...

أتخيله سيدي في مخبئه الآن يترقب متوجساً.. ثم يطير فرحاً كالأطفال وهو يشاهد أثر كلماته علينا ثم يضحك منتشياً سعيداً بوهج القنبلة التي صنعها بنفسه ونزع فتيلها ثم ألقاها بيننا...

والكل يتساءل : كيف بشخص واحد أن يقترف كل ذلك - بسهولة ويسر- وكأنه يحيا في عالم بمفرده ؟! أين أهله وأصدقائه ؟! بل أين الشرطة والمجتمع من حوله ؟!

هذه الرسالة التي أثارت حفيظة كل قراء الباب وامتعاضهم على اختلاف رؤاهم وتوجهاتهم نكأت جرحاً عميقاً في كيان المجتمع .. وهى قضية تربية الأبناء في البيوت وأكدت للقاصي والداني أنه لا سبيل إلى الصلاح إلا بإصلاح ذاتنا وبيوتنا معاً ودون إبطاء أو تسويف .. وكما قيل : خذوا الحكمة من أفواه المجانين .. والحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أولى الناس بها ..

فزرع صفات الرجولة والنخوة والشهامة وتحمل المسئولية واحترام الذات والآخرين في نفوس وعقول الشباب أهم من تغذية أجسادهم.. وحرص البنات على الحياء والحشمة في ملبسهن وتصرفاتهن ( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) أمر مطلوب قبل أن يعظنا ذلك الشيطان ومازال كذلك ...

فأخلاقيات ديننا وقيمنا الأصيلة يجب أن نتعلمها ونعلمها أبنائنا جنباً إلى جنب مع تطور الحياة والتكنولوجيا من حولنا فلا تعارض أصلا بينهما.. حتى تنمحي التربة الخصبة التي يمكن أن ينمو فيها هذا المسخ وأمثاله ... لماذا لا نخصص جزءاً من وقتنا لدراسة الفقه والتفسير وفهم آيات القرآن بعمق وواقعيه لنصنع من أنفسنا وأولادنا درعاً واقياً يحمينا من تطاول الشياطين وهمزاتهم على حياتنا ؟

وباعتبار أن نشر رسالته من باب قول الشاعر : عرفت الشر لا للشر ولكن لتوقيه .. ومن لا يعرف الشر أحرى أن يقع فيه .. إلا أننا نخشى في المقابل من خطورة نشر تفاصيل الجرائم والتي تؤدى لنتيجة عكسية أحيانا .. وأخيرا.. من السهل تتبع البريد الإلكتروني لهذا العابث وإلقاء القبض عليه خاصة وفى جعبته ما يستحق عليه الإعدام إن كان صادقاً .. وإلا فهو مؤلف بارع مهووس .. وبراعته تلك لن تغنى عنه من الله شيئاً .. ومصر والحمد لله بخير .. ولن يضيرها مسخ أو مسوخ.. فالأخيار والأفاضل يملئون الأرض خيراً وفضلاً وعمارا.. فلله الحمد من قبل ومن بعد ..

محمود سليمان - مهندس مدني

 alatmony2005 @yahoo.com

تعليقات
لم يتم إضافة تعليقات حتى الآن.
المشاركة بتعليق
يرجى تسجيل الدخول للمشاركة بتعليق.
التصنيفات
التصنيف متاح للأعضاء فقط.

نرجو الدخول أو التسجيل للتصويت.

لم يتم نشر تصنيفات حتى الآن.
الدخول
الاسم

كلمة السر



لست عضواً بعد؟
إضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
إستفتاء الأعضاء
من يتحمل النسبة الأكبر فى صنع السعادة الزوجية ؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر الصور المضافه
الزيارات غير المكررة: 32,155,981 وقت التحميل: 0.01 ثانية