02:23 صباحا - 20 ذو القعدة 1440 (23 يوليو 2019)
القائمة الرئيسية
المتواجدون
· الضيوف المتواجدون: 13

· الأعضاء المتواجدون: 0

· إجمالي الأعضاء: 1,249,112
· أحدث عضو: nitavs2
لوحة الإعلانات
لا توجد ازرار مضافة.
ألوان الذكريات

ألـــــوان الذكـــريـات ..

 

( مقدمه)

قليلون منا من يعرف لغة الألوان ..

والقليل أيضاً من يعرف تأثيرها في النفس والقلب..

والحقيقة التي يعلمها الكثيرون ولا يختلف عليها اثنان أن الألوان هي التي تجعلنا نرى الدنيا بكل زينتها وتجعلنا نقف دائما على مفرداتها وتمكننا من التفرقة بين عناصرها ووحداتها وعدم الخلط بين مكوناتها ..

كل ذلك يعلمه الجميع .. كما يعلمون أيضا أن الألوان هي لغة الجمال وحروفه الهجائية في هذا الكون السرمدي البديع وبدونها لا يُتخيل أبداً كيف كانت ستسير الحياة بنا ولا إلى أين تسير!

إن مجرد تخيل عدم وجود الألوان يبعث على الخوف والفزع ويشعرك بالكآبة والاضطراب ويدلنا على حكمة الله المتناهية وعظمته في الخلق والخلائق من إبداعاته في الصور والسمات التي لا حد لها ..

كل هذا يعد أمراً عادياً يسلم به الجميع ولا ينكرونه ولكن هل يمكن أن تكون لذكرياتنا ولحظات حياتنا على تعددها واختلافها بل وتناقضها أحيانا .. ألوان ؟

بمعنى آخر هل نستطيع أن نعطى ذكرياتنا أيام الطفولة والبراءة اللون الأبيض مثلاً .. ولحظات بداية المراهقة اللون الأزرق .. وفترة الشباب والصحة اللون الأحمر .. لحظات التفاؤل اللون البرتقالي وهكذا.. هل يمكن ذلك علمياً ؟

والجواب لديك أنت عزيزي .. لسنا بحاجه لزيارة الأطباء النفسيين أو مشورة الفلاسفة أو حتى رأى علماء الطبيعة والفيزياء فالأمر ابسط وأوضح من ذلك واسأل نفسك لماذا عندما نحب نشترى لأحبتنا الورود الحمراء .. لماذا نطلى بيوتنا وجدرانها الداخلية باللون الوردي أحيانا أو الألوان الفسفورية أو التي تميل للون الأخضر ولماذا يفضل البعض اللون الأبيض ولماذا يكرهون الأزرق أو الأصفر .. لماذا يعشقون الموف ويستاءون من اللون الأسود ولماذا يرتبط الأخير بأحزانهم وآلامهم ..

هل أدركت لماذا لا نحتاج إلى وساطة عند حديثنا عن الألوان ؟

هل علمت كيف أن الأمر واسع دون تهويل أو تطويل منا ؟

تعليقات
لم يتم إضافة تعليقات حتى الآن.
المشاركة بتعليق
يرجى تسجيل الدخول للمشاركة بتعليق.
التصنيفات
التصنيف متاح للأعضاء فقط.

نرجو الدخول أو التسجيل للتصويت.

لم يتم نشر تصنيفات حتى الآن.
الدخول
الاسم

كلمة السر



لست عضواً بعد؟
إضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
إستفتاء الأعضاء
من يتحمل النسبة الأكبر فى صنع السعادة الزوجية ؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر الصور المضافه
الزيارات غير المكررة: 34,944,346 وقت التحميل: 0.01 ثانية