09:59 مساء - 09 جماد أول 1440 (16 يناير 2019)
القائمة الرئيسية
المتواجدون
· الضيوف المتواجدون: 7

· الأعضاء المتواجدون: 0

· إجمالي الأعضاء: 1,232,454
· أحدث عضو: HaukeArrenielf
لوحة الإعلانات
لا توجد ازرار مضافة.
رسمتك .. بين النجوم

رسمـتك ..بيـن النــجـوم ..
( مقدمه )


رسمتك ..
برموش عينى ..
على صفحة بيضاء كبيره وأسكنتك قلبى الصغير..
على ملامحى التى تشبهك ..
حفرت صورتك على خدى ..
معالم وجهى تحمل شيئا من ملامحك ..
اننى اراها فى عينيك ..
اسمعها فى دقة قلبك ..
فى لمستك الحانيه
انت عنوان حبى .. انت بلسم اتوق لرشف جزء من رحيقه العذب
قلبى مازال يسألنى عنك ..عن جمالك ..عن عيناك التى تغنت بها الطيور الصغيره .. التى وصفتها حمائم السلام التى راحت تحوم حولك وجائتنى على عجل لتروى لى احلى كــــلام عن اجمل حبــيبه ..
اليك انت .. يا احب البشر الى قلبى . يا من ناداك فؤادى من بعيد .. وناجاك قلبى من قريب .. حبك يشبه بزوغ الفجر الجديد على حياتى المظلمه .. يشبه قطرات الندى على أوراق الشجر فى ليلة شاتيه .. ضوء القمر فى ظلام الليل الأدهم ..
أراك على شاطئ الغرام تختالين بثوبك الوردىّ الفضفاض تماماً كإحدى أميرات الأساطير.. وقطرات الماء تتهادى بين اصابعك وكأنها قطرات فضيه يجمعها فنان محترف ..
انت أنشودة حلوة تغنت بها الدنيا وهامت بها قوافل المحبين ..
أراك تبتسمين ..
نعم .. هكذا أراك دائماً..عنوان للبسمه فى كل مكان ..
الدنيا كلها من حولى تبتسم لإبتسامتك التى تخلب لب أقوى القلوب ..
شيئاً كبيراً ذلك الذى يربط قلبينا معاً..
أواصر الحب تغزل من اجدال الشوق نسجاً رائع الحسن يسكن القلب ولا يفارقه
..
بك يا حبيبتى عادت الىّ احلامى من جديد ويا عجب من قال :

انتِ قلبٌ خــــافق بين ضلوعى انتِ من احببتُ من بين الجمـوع ِ
انتِ يا من انتِ فى ظلمات ليلى جذوة النور اضاءت لى شموعى
انتِ حب خــــالدٌ يستر قـــلـبى وبـــه ودعــت حزنى ودمــوعى

كأنه يصف حالى معك ويتكلم بما عجزت به نفسى ان تترجمه فى كلمات ..
والآخر حين يقول :
سأعيش فى عينيك يوماً واحداً ...
انسى به الزمن القبيح ..
أذوبُ فيكِ .. وانصهر ..
يومٌ وحيد فى ربوعك اشتهيه ..
بغير حزن ٍ أو هموم أو ضجر ..
يومٌ وحيد فى ربوعك اشتهيه ..
وسوف امضى ليس يَعنينى زمــانٌ ..
أو مكــانٌ ..
أو بــشر.

أو كالذى قال :
علمتني الأشواقَ كيف أعيش حبها ..

وعرفتُ كيف تهزني أشواقي ..

كم داعبت عينايَ كل دقيقةٍ ..

أطياف عمرٍ باسمِ الإشراقِ ..

كم شدني شوق إليكِ لعله..

ما زال يحرق بالأسى أعماقي ..

محمود سليمان

 

تعليقات
لم يتم إضافة تعليقات حتى الآن.
المشاركة بتعليق
يرجى تسجيل الدخول للمشاركة بتعليق.
التصنيفات
التصنيف متاح للأعضاء فقط.

نرجو الدخول أو التسجيل للتصويت.

لم يتم نشر تصنيفات حتى الآن.
الدخول
الاسم

كلمة السر



لست عضواً بعد؟
إضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
إستفتاء الأعضاء
من يتحمل النسبة الأكبر فى صنع السعادة الزوجية ؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر الصور المضافه
الزيارات غير المكررة: 30,563,574 وقت التحميل: 0.01 ثانية